كوريا الشمالية تتهرب من العقوبات الأمريكية باستخدام العملات الرقمية

0

تفيد التقارير أن كوريا الشمالية تعمل على زيادة استخدام العملات الرقمية للتهرب من العقوبات الاقتصادية الأمريكية. كما يُزعم أن البلد تقوم بتطوير أصول رقمية خاصة بها للمساعدة في نقل الأموال عبر الحدود، وذلك وفقاً لإثنين من محللي الاستخبارات المالية من واشنطن.

كوريا الشمالية تقوم بغسل الأموال باستخدام العملات الرقمية

وفقاً لمقابلة تفصيلية مع صحيفة آسيا تايمز، فإن المحللين الماليين المستقلين لورديس ميراندا وروس ديليستون يعتقدون أن كوريا الشمالية كانت تستخدم العملات الرقمية للتحايل على العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة. ويشرح المحللين أن كوريا الشمالية تستخدم خليطاً من المعاملات لنقل العملات الرقمية بطريقة تخفي بها مساراتها، والتي غالباً ما تتضمن إرسال نفس النوع من العملات المكررة إلى المصدر الأصلي.

وعلى حد تعبيرهما، فإن كوريا تقوم بعملية تعادل طلب تداول بمبلغ 100 دولار وتلقي فئات مختلفة في المقابل يبلغ مجموعها 100 دولار. كما حذر كل من ميراندا ودلستون من أن كوريا الشمالية يمكن أن تتحول إلى استخدام عملة أخرى رقمية من أجل إخفاء أصل أموالها.

كوريا الشمالية تطور العملة الرقمية الخاصة بها

بعد قيام إيران بالأمر نفسه، قد تعمل كوريا الشمالية أيضاً على إنشاء عملة رقمية خاصة بها بغرض التهرب من العقوبات الاقتصادية. حيث يقترح كل من ميراندا ودلستون أن وجود عملة خاصة بها من شأنه أيضاً أن ييسر قدرتها على فتح حسابات عبر الإنترنت تحت غطاء دولة لا يوجد أي عقوبات عليها باستخدام وسائل اتصال تخفي الهوية لإخفاء مواقع المستخدم واستخدامه على الإنترنت.

ويعتقد المحللان أن بإمكان جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية إنشاء المحفظة الخاصة بها حتى تتمكن من نقل الأموال من وإلى الحسابات الأوروبية التي لا تحتوي على معلومات شخصية، وذلك لإخفاء بلد المنشأ للتمويل. فأفاد المحللان :

“على سبيل المثال، يمكن لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية فتح محفظة عبر الإنترنت مقرها روسيا، ونقل عملاتها إلى محفظة من بلغاريا، ثم تحويلها مرة أخرى إلى محفظة مقرها اليونان، وكل ذلك من خلال وسائل الاتصالات التي تخفي الهوية واستخدام شبكة البلوكشين الخاصة بها”

وبعد نقل الأموال من خلال عدد من الحسابات المجهولة، ستشق العملات الرقمية طريقها إلى البورصات الأوروبية التي لها علاقات مع بنوك مقرها الولايات المتحدة حيث سيتم تحويل تلك الأموال إلى الدولار الأمريكي.

وعلى غرار كوريا الشمالية، قيل أن كلا من روسيا وإيران تستخدمان العملات الرقمية أيضاً للتهرب من العقوبات الاقتصادية الدولية. ففي الشهر الماضي، أصدرت إيران التفاصيل الأولى عن العملة الرقمية المحلية الخاصة بها والتي تسمى “الريال الرقمي”.

Share.

Leave A Reply